منتديات العلاء للعلوم والأحياء.

نأسف لتأخير تفعيل الأشتراك فى بعض الأوقات يرجى محاولة الدخول بعد فترة بنفس البيانات
لا اله الا الله تحيى القلوب وتغفر الذنوب
اللهم انا نسألك علماً نافعاُ وقلباً خاشعاُ ولساناً ذاكراً وعملاً متقبلاً ودعاء مستجاب
مصر فوق الجميع
اللهم انا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنا
اللهم اغننا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عن من سواك
كل عام وأنتم بخير
جميع المواطنين متساوون فى الحقوق والواجبات فأدى واجباتك لتحصل على حقوقك ** مواطن مصرى **

مكتبة الصور



    التغذية والهضم فى الكائنات الحية

    شاطر

    Mr alaa
    مدير المنتدي
    مدير المنتدي

    عدد المساهمات : 190
    تاريخ التسجيل : 24/04/2010
    العمر : 33
    الموقع : طلخا - محافظة الدقهلية

    التغذية والهضم فى الكائنات الحية

    مُساهمة  Mr alaa في الأحد أغسطس 01, 2010 11:39 pm

    اولاً : التغذية

    مفهوم التغذية : " هى الدراسة العلمية للغذاء وكذلك الطرق المختلفة التى تتغذى بواسطتها الكائنات الحية"
    أهمية الغذاء للكائن الحى :
    (1) مصدر الطاقة اللازمة لجميع العمليات الحيوية للجسم.
    (2) المادة الخام اللازمة للنمو وتعويض ما يتلف من أنسجة الجسم.

    انواع التغذية

    التغذية الذاتية
    • وفيها تصنع الكائنات الحية غذائها بنفسها (مثل النباتات الخضراء.
    • فهى تستطيع أن تبنى داخل خلاياها الغذاء ذى الطاقة العالية ( مثل السكر – النشا - الدهون – البروتين ) من مواد أولية بسيطة منخفضة الطاقة (مثل Co2 - الماء – الأملاح المعدنية ) التى تحصل عليها من بيئتها مع استغلال الطاقة الضوئية لإتمام التفاعلات الكيميائية.
    • بما يطلق عليه عملية البناء الضوئى.
    التغذية الغير ذاتية
    • وفيها تحصل الكائنات الحية غير ذاتية التغذية على الغذاء من أجسام الكائنات الأخرى.
    • فهى تحصل على المركبات الغذائية عالية الطاقة من النباتات الخضراء أو من حيوانات سبق أن تغذت على النباتات الخضراء.
    • ويمكن تقسيم الكائنات غير ذاتية التغذية كالأتى :
    1- غير ذاتية اساسية : مثل أكلات العشب وأكلات اللحوم ومتنوعة الغذاء.
    2- غير ذاتية طفيلية : مثل البلهارسيا.
    3- غير ذاتية رمية : مثل البكتريا الرمية وبعض الفطريات.

    أولاً : التغذية الذاتية فى النباتات الخضراء

    التغذية الذاتية هى احدى طرق التغذية التى تتميز بها النباتات الخضراء ولكى يتمكن النبات من تكوين غذائة عالى الطاقة يجب أن يقوم بعمليتين هامتين هما (أمتصاص الماء والأملاح وعملية البناء الضوئى)
    أولاً : عملية إمتصاص الماء والأملاح:
    يتم امتصاص الماء والأملاح المعدنية فى النباتات الخضراء الراقية من التربة عن طريق الشعيرات الجذرية فى المجموع الجذرى للنبات ، ثم تنتقل من خليه إلى خلية أخرى في اتجاه الأوعية الناقلة."الخشب"
    تعريف الشعيرة الجذرية:
    هى إمتداد لخلية واحدة من خلايا البشرة للخارج.
    خصائص الشعيرة الجذرية:
    1- جدرها رقيقه.
    2- يصل طولها إلى 4مم.
    3- مبطنة من الداخل بطبقة رقيقة من
    السيتوبلازم بها نواة وبها فجوة عصارية كبيرة.
    4- عمر الشعيرة الجذرية قصير ( لا يتجاوز
    بضعة أيام او أسابيع) علل ؟ لأن خلايا البشرة
    تتمزق بين حين أو أخر وتعوض باستمرار من منطقة الاستطالة.
    ملائمة الشعيرة الجذرية لوظيفتها :
    1- جدرها رقيقة تسمح بنفاذ الماء والأملاح خلالها.
    2- عددها الكبير وامتدادها خارج الجذر يزيد من مساحة سطح الأمتصاص.
    3- تركيز المحلول داخل فجوتها العصارية أكبر من تركيز محلول التربة مما يساعد على انتقال الماء من التربة إليها.
    4- تفرز الشعيرة الجذرية مادة لزجة تساعدها على التغلغل والأنزلاق بين حبيبات التربة والإلتصاق بها وبذلك تساعد على تثبيت النبات.

    آلية إمتصاص الماء والأملاح

    تعتد على الظواهر الفيزيائية كما يلى :

    (1) خاصية الانتشار :
    وهى تحرك الجزيئات أو الأيونات من منطقة ذات تركيز عالى إلى منطقة ذات تركيز منخفض.
    السبب : يرجع إلى الحركة الذاتية المستمرة لجزيئات المادة المنتشرة.
    مثل : إنتشار نقطة حبر سقطت فى كأس به ماء.
    (2) خاصية النفاذية :
    تختلف جدر الخلايا وأغشيتها فى قدرتها على النفاذية فمثلاً :
    أ – جدر منفذه مثل : الجدر السيليلوزية حيث تنفذ كل الماء وأيونات الأملاح المعدنية.
    ب – جدر غير منفذه : مثل الجدر المغطاة بالسيوبرين والكيوتين واللجنين حيث لا تنفذ الماء والأملاح.
    ج – جدر شبة منفذه : مثل الأغشية البلازمية ( وهى رقيقة ذات ثقوب ضيقة)
    حيث تنفذ الماء بحرية – وتحد نفاذ كثير من الأملاح – وتمنع نفاذ السكريات والأحماض الأمينية لأن جزيئاتها كبيره فتسمى إختيارية النفاذية.
    * عرف النفاذية الإختيارية : هى قدرة الأغشية البلازمية شبه المنفذه على إنفاذ بعض الجزيئات بحرية تامة أو إنفازها ببطء أو تمنع نفازيتها حسب حاجة الخلية.
    (3) الخاصية الأسموزية :
    هى انتشار الماء خلال الغشاء شبه المنفذ من منطقة ذات تركيز عالى للماء إلى منطقة ذات تركيز منخفض للماء.
    الضغط الأسموزى : هو الضغط الذى يسبب انتشار الماء من منطقة أعلى تركيزاً فى الماء إلى منطقة أقل تركيزاً فى الماء خلال الأغشية شبه المنفذة.
    (4) خاصية التشرب :
    هى قدرة الدقائق الصلبة خاصة الدقائق الغروية على امتصاص الماء فتزداد فى الحجم وتنتفخ وتمتص جدر خلايا النبات الماء بهذه الخاصية.
    ماهى المواد الغروية المحبة للماء فى النبات ؟
    أ – السيليلوز ب – المواد البكتينية ج – بروتينات البروتوبلازم.

    كيف يتم إمتصاص الجذر للماء؟
    1- تحيط بالشعيرات الجذرية طبقة غروبة يلتصق عليها
    حبيبات التربة بما عليها من أغشية مائية وذائبات فتتشرب
    الجدر السليولوزيه والبلازمية بالماء.
    2- الخاصية الأسموزية : يكون العصير الخلوى للشعيرة
    الجذرية أكثر تركيزاً من محلول التربة لوجود السكر ذائباً
    فيه فينتشر الماء بالخاصية الأسموزية من محلول التربة إلى
    الفجوه العصارية لخلايا البشرة بالضغط الاسموزي.
    3- فيصبح تركيز الماء فى خلايا البشرة أكثر منه فى عصير خلايا القشرة الماورة فينتقل الماء بنفس الطريقة إلى خلايا القشرة.
    4- يستمر الماء في تحركه على هذا النظام حتى يصل إلى الأوعية الخشبية فى مركز الجذر.
    علل : قدرة النباتات الصحراوية ونباتات الأراضى الملحية على امتصاص الماء؟
    تتميز الشعيرات الجذرية لهذه النباتات بضغوط أسموزية عالية تسمح بإمتصاص أكبر قدر من الماء من البيئة المحيطة حيث يصل الضغط الأسموزى فيها من 50 إلى 200 ضغط جوى.
    الضغط الأسموزى فى النباتات العادية يتراوح من 5 إلى 20 ضغط جوى.

    طرق مرور الماء الممتص عبر الخلايا الجذر حتى يصل إلى الأوعية الخشبية.

    1. طريق الفجوات العصارية : حيث ينتقل الماء بالخاصية الأسموزية ويتطلب انحداراً اسموزيا عبر الجذر.
    2. طريق السيتوبلازم : حيث يتدفق الماء من خليه إلى أخرى خلال خيوط البلازموديزما التى تربط الخلايا ببعضها.
    3. على جدران الخلايا وخلال المسافات البينية الصغيرة : حيث يتدفق الماء بخاصية التشرب.
    دور الإندودرمس فى تنظيم مرور الماء والذائبات إلى خلايا الخشب :
    1- خلايا الأندودرمس المواجهه لمجموعات اللحاء : تكون جدرانها تامة التغليظ بالسيوبرين فلا يمر الماء خلالها بخاصية التشرب التى لا تسيطر عليها الخلية.
    2- خلايا الأندودرمس المواجهه لمجموعات الخشب : يوجد بها السيوبرين فى شريط كاسبيرى فقط فيمر الماء خلالها بالخاصية الأسموزية وتحت سيطرة بروتوبلازم الخلية . وتسمى هذه الخلايا بخلايا المرور.
    عرف خلايا المرور :
    هى خلايا الأندودرمس المحتوية على السيوبرين فى شريط
    كاسبيرى فقط وتسمح بمرور الماء لأوعية الخشب
    بالخاصية الأسموزية . ولا تسمح بمرور الماء لأوعية اللحاء.











    امتصاص الأملاح المعدنية

    العناصر الغذائية الضرورية للنباتات الخضراء :
    يحتاج النبات إلى عناصر ضرورية غير الكربون والهيدروجين والأكسجين يمتصها عن طريق الجذور ويؤدى نقصها إلى :
    (1) اختلال النمو الخضرى للنبات أو توقفه.
    (2) عدم تكوين الأزهار والثمار .
    * وهناك أنواع أخرى من العناصر التى يحتاجها النبات كالمغذيات الكبرى والصغرى
    أ- المغذيات الكبرى ب- المغذيات الصغرى (العناصر الأثريه)
    يحتاجها النبات بكميات غير قليلة وتشمل سبعة عناصر هى :
    نيتروجين – فوسفور – بوتاسيوم – كالسيوم – ماغنسيوم – كبريت – حديد. يحتاجها النبات بكميات صغيرة جداً ( بضع ملليجرامات فى اللتر ) وتشمل ثمانية عناصر :
    المنجنيز – الخارصين – البورون – الأومنيوم – الكلور – النحاس – الموليبديوم – اليود .
    أهميتها : تعمل كمنشطات للأنزيمات.


    آلية امتصاص الأملاح :

    تنتشر دقائق الذائبات مستقلة عن الماء
    ومستقلة عن بعضها على صورة أيونات
    ويتم ذلك بالطرق الآتية :




    (1) الانتشار : حيث تنتقل أيونات العناصر من محلول التربة ( وسط اكثر تركيزاً) إلى داخل الجدران السيليلوزية (وسط أقل تركيزاً)
    (2) التبادل الأيونى : وفيها يحدث تبادل للكتيونات فمثلا يخرج أيون الصوديوم Na+ من الخلية ويدخل أيون البوتاسيوم K+ بدلاً منه من التربة.
    (3) النفاذية الإختيارية :
    عندما تصل الأيونات إلى الغشاء البلازمى شبه المنفذ ينتخب بعضها ويسمح لها بالمرور حسب حاجة النبات ولا يسمح للبعض الأخر بصرف النظر عن حجم الأيونات أو تركيزها أو شحنتها.
    (4) قد تتراكم الأيونات داخل الخلية ضد تدرج التركيز أى أن الأيون ينتشر من محلول التربة حيث تركيزه منخفض إلى داخل الخلية حيث تركيزه مرتفع ويلزم طاقة لإجبار هذه الأيونات على الأنتشار داخل الخلية وهذا ما يعرف بالنقل النشط.

    النقل النشط :

    هى حركة الأيونات خلال غشاء الخلية وتراكمها بداخل الخلية ضد تدرج التركيز ويلزم لذلك طاقة كيماوية ويلاحظ أن :
    1- النقل النشط عكس الأنتشار.
    2- يفسر النقل النشط إنتقال الجزيئات من محلول منخفض التركيز إلى محلول مرتفع التركيز.
    تجربة توضح عملية النقل النشط:
    وجد ما يلي في طحلب نيتلا Nitella الذى يعيش فى مياه البرك.
    1- تركيز الأيونات فى العصير الخلوى لخلاياه أعلى من تركيزها
    فى ماء البركه ... مما يدل على حدوث النقل النشط واستهلاك
    الخلية طاقة لأمتصاص هذه الأيونات.
    2- اختلاف تركيز الأيونات المتراكمة بالخلية * يدل على أن
    الأمتصاص والنقل النشط يتمان اختياريا حسب حاجة الخلية.
    • من أين تنتج هذه الطاقة اللازمة للنقل النشط؟
    تنتج هذه الطاقة من تنفس أنسجة الجذر .. والدليل على ذلك :
    أثبتت التجارب ان O2 والسكر اللازمان للتنفس الهوائى لازمان أيضا لأمتصاص الأملاح.
    تجربة ثبات الشعير : لتوضيح أن طاقة النقل النشط مصدرها التنفس الهوائى:
    أ- تركت نباتات الشعير لتمتص أملاح الكبريتات المحتوية كبريت
    مشعS35
    ب- تم تعريض جذور النباتات لظروف هوائية فترة ثم لظروف
    لا هوائية.
    ج- قدرت كمية ايون الكبريتات SO4 الممتص فى كل حالة
    بواسطة عداد جيجر.
    المشاهدة : معدل الأمتصاص قل فى الظروف اللاهوائية.
    الأستنتاج : حدث النقل النشط فى الظروف الهوائية ، والطاقة اللازمة له مصدرها التنفس الهوائى.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 4:07 am