منتديات العلاء للعلوم والأحياء.

نأسف لتأخير تفعيل الأشتراك فى بعض الأوقات يرجى محاولة الدخول بعد فترة بنفس البيانات
لا اله الا الله تحيى القلوب وتغفر الذنوب
اللهم انا نسألك علماً نافعاُ وقلباً خاشعاُ ولساناً ذاكراً وعملاً متقبلاً ودعاء مستجاب
مصر فوق الجميع
اللهم انا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنا
اللهم اغننا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عن من سواك
كل عام وأنتم بخير
جميع المواطنين متساوون فى الحقوق والواجبات فأدى واجباتك لتحصل على حقوقك ** مواطن مصرى **

مكتبة الصور


    التكاثر فى الإنسان / الجهاز التناسلى الذكرى / الجهاز التناسلى الانثوى

    شاطر

    Mr alaa
    مدير المنتدي
    مدير المنتدي

    عدد المساهمات: 190
    تاريخ التسجيل: 24/04/2010
    العمر: 31
    الموقع: طلخا - محافظة الدقهلية

    التكاثر فى الإنسان / الجهاز التناسلى الذكرى / الجهاز التناسلى الانثوى

    مُساهمة  Mr alaa في الخميس سبتمبر 23, 2010 12:31 am



    التكاثر فى الإنسان

    ينتمى الإنسان إلى طائفة الثدييات التى تتميز بما يلى :
    أ- حمل الجنين حتى الولادة ب- بويضاتها شحيحة المح.
    ج- إنتاجها للصغار محدود لما تلقاه من رعاية الأبوين وتصل هذه الرعاية أقصاها فى الإنسان.
    د- يتميز الإنسان عن سائر المخلوقات بتقدم عقله وتميز هيئته.

    الجهاز التناسلى الذكرى

    يتكون الجهاز التناسلى الذكرى من:
    الخصيتين وتخرج من كل منهما قنوات البربخ
    ثم الوعائين الناقلين والغدد الملحقة وقناة مجرى البول .
    وظيفته :
    1- إنتاج الحيوانات المنوية.
    2- إنتاج هرمونات الذكورة التى تسبب ظهور صفات الرجل
    الثانوية مثل خشونة الصوت ونمو الشعر على الوجه وقوة العضلات.
    أ) الخصيتان Testes : تحاطان بكيس الصفن الذى يتدلى خارج تجويف البطن مع ملاحظة ما يلى :
    • تنتقل الخصيتان إليه خلال أشهر الحمل الأخيرة.
    • وجود الخصيتان خارج تجويف البطن يهئ لهما تكوين الحيوانات المنوية فى درجة حرارة أقل من حرارة الجسم.
    • لو تعطل خروجهما يتوقف إنتاج المنى فيهما مما يسبب العقم.
    أهمية الخصيتان :
    1) إنتاج الحيوانات المنوية ( داخل انيبات المنى ) فهى غدة قنوية.
    2) إفراز هرمون التستوستيرون ( من الخلايا البينية ) فهى غدة لا قنوية.
    ب) البربخان Epididymis: وكل منهما عبارة عن مجموعة من الأنابيب الملتفة حول بعضها تخرج من كل خصية وتصب كل مجموعة فى قناة واحدة هى الوعاء الناقل .
    ج) الوعاءان الناقلان : يقوم كل منهما بنقل الحيوانات المنوية من البرنج للحويصلة المنوية.
    د) الحويصلتان المنويتان : غدة افرازية تشارك في تكوين السائل المنوي بنسبة كبيرة من حيث المكونات الكيميائية والحجم.
    ھ) الغدد الملقحة وهما غدة البروستاتا وغدتا كوبر :
    تفرزان ما يقرب من 80% من حجم السائل المنوي وتحتوي الافرازات على سكر الفركتوز والزلال والبروتينات والعديد من الاملاح المعدنية وعيرها وسائل قلوى يمر فى قناة مجرى البول قبل مرور الحيوانات المنوية فيها مباشرة وهذا السائل يعادل حموضة البول فى قناة مجرى البول لتصبح مناسبة لمرور الحيوانات المنوية.
    و) القضيب : عضو مكون من نسيج ليفى تمر فيه قناة مجرى البول لينتقل خلالها البول والحيوانات المنوية كل على حدة.
    دراسة قطاع عرضى فى خصية ذكر الإنسان

    مكونات الخصية : تتكون الخصية من :
    أ- انيبيات منوية .
    ب- خلايا بينية توجد بين أنيبيات الخصية تفرز هرمون تستوستيرون.
    يوجد داخل كل انيبية منوية ما يلى :
    1- خلايا سرتولى : تفرز سائل مغذى للحيوانات المنوية داخل الخصية ويعتقد أن لها وظيفة مناعية أيضاً.
    2- خلايا جرثومية أمية : وهى تبطن الانيبيات المنوية وهى تنقسم لتكون الحيوانات المنوية.

    * مراحل تكوين الحيوانات المنوية :
    تمر عملية تكوين الحيوانات المنوية بأربعة مراحل هى :
    (أ) مرحلة التضاعف : وفيها تنقسم الخلايا الجرثومية الأمية (2ن) عدة مرات ميتوزيا وينتج عن هذه الإنقسامات عدد كبير من الخلايا التى تسمى بأمهات المنى ( عددها الصبغى 2ن).
    (ب) مرحلة النمو : وفيها تخزن أمهات المنى قدرا كبيرا من الغذاء لتصبح خلايا منوية أولية عددها الصبغى 2ن)
    (ج) مرحلة النضج :
    • وفيها تنقسم الخلايا المنوية الأولية انقسام ميوزى أول لتعطى خلايا منوية ثانوية ( عددها الصبغى ن)
    • ثم تنقسم الخلايا المنوية الثانوية انقسام ميوزى ثان لتعطى طلائع منوية ( عددها الصبغى ن).
    • يلاحظ أن هذه المرحلة يختزل عدد الصبغيات إلى النصف.
    (د) مرحلة التشكل النهائى :
    وفيها تحول الطلائع المنوية إلى حيوانات منوية.
    ** تركيب الحيوان المنوى :
    يتركب الحيوان المنوى من :
    أ) الرأس : وفيها :
    - نواة بها 23 كرموسوم ( تحمل جينات الأب).
    - جسم قمى يوجد فى مقدمة الرأسى يفرز إنزيم هيالويورنيز
    يعمل على إزابة جزء من غلاف البويضة مما يسهل عملية
    الاختراق.
    ب) العنق : ويحتوى على سنتربولان يلعبان دوراً فى انقسام
    البويضة المخصبة ( مع سنتربولى البويضة)
    ج) القطعة الوسطى : تحتوى على ميتوكوندريا تمد الحيوان
    المنوى بالطاقة اللازمة لحركته.
    د) الذيل : يتكون من محور وينتهى بقطعة ذيلية ليساعد على
    حركة الحيوان المنوى .

    الجهاز التناسلى الأنثوى

    *مكوناته : يتكون جهاز التناسل الأنثوى من المبيضين وقناتى المبيض والرحم والمهبل .
    وظائفه : أ) إنتاج البويضات. ب) إنتاج هرمونات الأنوثة.
    ج) يهيئ مكان آمن لاخصاب البويضة. د) إيواء الجنين حتى ولادته.
    مكانه : تتجمع أعضاء الجهاز التناسلى الأنثوى فى منطقة الحوض خلف المثانة وتتثبت فى مكانها بأربطة تسمح لها بالتمدد أثناء حمل الجنين.
    * وصف أعضاء الجهاز التناسلى الأنثوى:
    (أ) المبيضان Ovaries :
    - يوجدان على جانبى تجويف الحوض .
    - المبيض بيضاوى الشكل فى حجم اللوزة المقشورة.
    - يحتوى أثناء الطفولة على عدة الاف من البويضات فى مراحل نمو مختلفة
    - بعد البلوغ ينضج من هذه الآلاف حوالى 400 بويضة فقط خلال فترة الخصوبة والإنجاب التى تستمر حوالى 30 سنة بعد البلوغ.

    * وظيفة المبيض:
    1- يقوم بعملية التبويض بمعدل بويضة واحد شهريا من أحد المبيضين بالتبادل مع الأخر.
    2- يفرز المبيض هرمونات البلوغ وهرمونات تنظيم دورة الطمث وتكوين الجنين.

    (ب) قناتى فالوب Fallopiam Tubes :
    - تفتح كل منهما بقمع فالوب الذى يقع مباشرة أمام المبيض لضمان سقوط البويضات فى قناة قالوب .
    - يزود قمع فالوب بزوائد أصبعية لإلتقاط البويضة.
    - تبطن قناة فالوب بأهداب توجه البويضات نحو الرحم.
    (ج) الرحم Uterus:
    - عبارة عن كيس عضلى مرن يوجد بين عظام الحوض.
    - جداره عضلى سميك قوى.
    - يبطن الرحم بغشاء غدى ينتهى بعنق الرحم الذى يفتح فى المهبل.
    - يتكون بداخلة الجنين خلال فترة الحمل (9 شهور ).
    (د) المهبل :
    - ناة عضلية طولها 7سم تقريباً.
    - تبدأ من عنق الرحم وتنتهى بالفتحة التناسلية.
    - يبطن المهبل بغشاء يفرز سائل مخاطى يعمل على ترطيبه.
    - به ثنيات تعمل على تمدده خاصة عند خروج الجنين أثناء الولادة.
    ويلاحظ أن حالة الجهاز التناسلى للأنثى تتغير بصفة دورية بعد البلوغ (من 12: 15 سنة) ويرجع ذلك إلى :
    1- نشاط المبيض والرحم وما يرتبط بهما من إخصاب وحمل .
    2- عدم حدوث الحمل ونزول النزف الشهرى ( الطمث).
    3- عند عمر 45 : 50 سنة يتوقف نشاط المبيضين وتقل الهرمونات فتنكمش بطانة الرحم فيما يعرف بسن اليأس.

    دراسة قطاع عرضى فى المبيض

    مكوناته : عند دراسة القطاع العرضى للمبيض نجده يحتوى على :
    أ- مجموعة من الخلايا فى مراحل مختلفة من النضج.
    ب- حويصلة جراف بداخلها بويضة.
    ج- تتحول حويصلة جراف إلى جسم أصفر بعد تحرر البويضة منها .

    مراحل تكوين البويضة: يتم تكوين البويضة فى ثلاث مراحل هامة هى :
    (أ) مرحلة التضاعف :
    - تحدث هذه المرحلة فى الجنين.
    - فيها تنقسم الخلايا الجرثومية الأمية (2ن). ميتوزيا لتكوين خلايا تسمى أمهات البيض (2ن).
    (ب) مرحلة النمو :
    - تحدث هذه المرحلة فى الجنين .
    - وفيها تخزن أمهات البيض (2ن) كمية من الغذاء ويكبر
    حجمها لتكون خلايا بيضية أولية (2ن).
    (ج) مرحلة النضج :
    - تنقسم الخلية البيضية الأولية انقسام ميوزى أول لتنتج خلية بيضية ثانوية (ن) وجسم قطبى (ن) وتكون الخلية البيضية الثانوية أكبر حجما من الجسم القطبى ( فائدة الجسم القطبى سحب
    نصف عدد الكروموسومات من الخلية البيضية)
    -ثم تنقسم الخلية البيضية الثانوية انقسام ميوزى ليعطى
    بويضة (ن) + جسم قطبى وينقسم الجسم القطبى ميتوزيا
    ليعطى جسمين قطبيين.
    - تكون المحصلة بويضة واحدة +3 أجسام قطبية بكل منها (ن).
    مكونات البويضة:
    تحتوى على سيتوبلازم ونواة وتحاط بطبقة رقيقة متماسكة بحمض هيالويورنيك الذى تعمل إنزيمات الجسم القمى على إذابتها عند موضع الاختراق لذلك تحتاج عملية اختراق البويضة لملايين الحيوانات المنوية.

    دورة التزاوج

    هى فترات معينة فى حياة إناث الحيوانات الثديية المشيمية ينشط فيها المبيض فى الأنثى البالغة ( لتكوين وإخراج البويضة) كما تتزامن مع وظيفة التزاوج والإنجاب.
    وتختلف مدة دورة التزاوج من حيوان ثديى لأخر فنجدها :
    (1) فى الأسد والنمر : مرة واحدة سنوياً حيث ينشط فيها الجنسين مرة واحدة فى السنة للتزاوج.
    (2) فى القطط والكلاب : مرتين فى السنة " دورة نصف سنوية"
    (3) فى الفئران والأرانب : تتعدد شهرياً.
    الدورة الشهرية

    - تبدأ الدورة الشهرية فى الأنثى بعد البلوغ وهى تبدأ فى أحد المبيضين بالتناوب مع المبيض الأخر ومدتها 28 يوما وهى الفترة المحصورة بين نزول طمثين متتاليين.
    - ومدة الدورة كما قلنا 28 يوما وهى المدة اللازمة لإنتاج بويضة ناضجة يصاحبها دورة فى الرحم .
    - وإذا لم يحدث إخصاب للبويضة وحمل للأنثى فإن بطانه الرحم تسقط مع بقايا البويضة فى صورة نزيف دموى فى نهاية مدة الدورة ويعرف ذلك بالطمث أو الحيض.
    * وينقسم زمن الدورة الشهرية إلى 3 مراحل هى :
    (أ) مرحلة إنضاج البويضة (وإنماء الرحم ) (Prolifration) ومدته 10 أيام وفيه :
    1- يقوم الفص الأمامى الغدة النخامية بإفراز هرمون
    يعرف بالهرمون المحوصل (F.S.H) الذى ينبه ويحفز
    المبيض لإنضاج حوصلة جراف ( وهى عبارة عن حويصلة
    أو كيس خلوى بداخله البويضة التى يتم نضجها ).
    2- فى نفس المدة تقوم حويصلة جراف بإفراز هرمون
    الاستروجين فى الدم والذى يعمل على إنماء بطانة الرحم
    وإعادة تغذيتها بالأوعية الدموية.
    (ب) مرحلة التبويض (والإعداد للحمل ) (Ovulation) ومدته 14 يوما وفيه :
    أ- تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمون يعرف بالهرمون المصفر
    ( أو المحفز لتكوين الجسم الأصفر ) (L.H) الذى يفرز فى اليوم
    الرابع عشر من بدأ الطمث ويعمل على انفجار حويصلة جراف
    وتحرير البويضة.
    ب- تتحول الحويصلة بعد ذلك إلى ما يعرف بالجسم الأصفر.
    ج- يقوم الجسم الأصفر بإفراز هرمون البروجسترون الذي يسمى بالهرمون المعدل للحمل بالإضافة للاستروجين الذى يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم وزيادة الإمداد الدموى بها.
    (ج) مرحلة الطمث : (Menstruation) ومدته من 3 : 5 أيام :
    - فى حالة عدم حدوث إخصاب للبويضة : (خلال يوم أو يومين بعد التبويض ) ينكمش الجسم الأصفر ويضمر بالتدريج ويقل إفراز البروجسترون وتتهدم بطانة الرحم وتتمزق الشعيرات الدموية بسبب انقباضات الرحم مما يتسبب فى نزيف الطمث الذى يستغرق 3: 5 يوم وتبدأ دورة جديدة.
    و لكن إذا حدث إخصاب للبويضة : ( وذلك بداية من اليوم الرابع عشر ) خلال الطور الثانى للدورة الشهرية فإنه :
    1- يبدأ الحمل ويستمر الجسم الأصفر لإفراز هرمون البروجسترون والستروجين الذى يعمل على منع التبويض خلال فترة الحمل وتتوقف الدورات الشهرية لما بعد الولادة.
    2- فى الشهر الثالث من الحمل يكون الجسم الأصفر قد بلغ أقصى نمو له ثم يبدأ فى الانكماش فى الشهر الرابع حيث يكون نمو المشيمة فى الرحم قد تقدم.
    3- تتحمل المشيمة بعد ذلك مسئولية بقاء الجنين فى الرحم وتحل محل الجسم الأصفر فى إفراز البروجسترون الذى يحافظ على " بطانة الرحم " كما ينبه الغدد الثديية فى النمو تدريجيا لإنتاج اللبن استعداد لإرضاع المولود ويلاحظ أنه : إذا أزيل الجسم الأصفر قبل الشهر الرابع فإنه يحدث إجهاض.

    الإخصاب

    معناه : اندماج المشيج المذكر مع المشيج المؤنث لإنتاج الزيجوت.
    • بعد تحرر البويضة فى اليوم الرابع عشر من بدء الطمث
    تكون جاهزة للإخصاب لمدة 1 : 2 يوم.
    • يتم الإخصاب فى الثلث الأول من قناة فالوب.
    • يكون عدد الحيوانات المنوية التى تخرج من الرجل
    300 : 500 مليون فى كل تزاوج يفقد الكثير منها أثناء
    رحلتها للبويضة ( يكون الرجل عقيم إذا قل عدد الحيوانات
    المنوية عن 20 مليون ) .
    • تفرز كل الحيوانات المنوية إنزيم هيالويورينز الذى يذيب جزء من غلاف البويضة ليدخل حيوان منوى واحد ( رأسة وعنقة فقط).
    • يمكن للحيوانات المنوية أن تبقى حية داخل الجهاز التناسلى المؤنث من 2 إلى 3 أيام.
    • بعد الإخصاب تحيط البويضة نفسها بغلاف إخصاب يمنع دخول اى حيوان منوى أخر.
    * الحمل ونمو الجنين :
    1- بعد إخصاب البويضة وتحولها إلى لاقحة فإنها تنقسم ميتوزيا فى بداية قناة فالوب وتصبح خليتين ( أى فلجتين وذلك خلال 24 ساعة ).
    2- ينقسم الطور ذو الفلجتين ويصبح ذو 4 قلجات فى اليوم الثانى.
    3- بعد ذلك يتكرر الانقسام وتصبح كتلة من الخلايا ( صغيرة ) تعرف بالتوتية ( أى الطور التوتى Morula) ويهبط الطور التوتى بفعل دفع أهداب قناة المبيض ليصل إلى الرحم وتنغمس بين ثنايا جداره السميك فى نهاية الأسبوع الأول.
    4- تتميز بطانة الرحم بأنها غنية بالإمداد الدموى اللازم لتكوين الجنين طوال أشهر الحمل التسعة .
    * الأغشية الجنينة:
    يتزايد نمو الجنين – يتدرج بناء الأنسجة – وتتكون الأعضاء – وينشأ حول الجنين غشاءان:
    1- أحدهما خارجى ويعرف بالسلى.
    2- والأخر داخلى ويمى بالرهل .
    (أ) غشاء الرهل : amnion
    غشاء يحيط بالجنين يحتوى على سائل يحمى
    الجنين من الجفاف وتحمل الصدمات.
    • الحبل السرى ( ينشأ من التحام حافتى الرهل )
    ويصل طوله70سم.
    • أهمية الحبل السرى :
    - يصل بين الجنين والمشيمة – يسمح بحرية الحركة للجنين.
    - وهو عبارة عن نسيج غنى بالشعيرات الدموية التى تقوم بنقل الغذاء المهضوم والفيتامينات والأملاح والأكسجين من المشيمة لأمعاء الجنين كما يقوم بنقل المواد الإخراجية وثانى أكسيد الكربون من أمعاء الجنين إلى المشيمة Placenta.
    (ب) غشاء السلى :Chorion :
    • مكانه : غشاء يحيط بغشاء الرهل .
    • وظيفته : حماية الجنين.
    • المشيمة : يخرج من غشاء السلى بروزات أو خملات أصبعية الشكل تنغمس فى بطلنة الرحم وتتلامس فيها الشعيرات الدموية للجنين والأم.
    • أهمية المشيمة:
    1- نقل الغذاء المهضوم ، H2O، O2 ، الفيتامينات من دم الأم لدم الجنين بالأنتشار وتخليص الجنين من المواد الإخراجية ( دون أن يختلط دم الجنين بدم الأم ).
    2- تفرز هرمون البروجسترون بداية من الشهر الرابع من الحمل بعد ان يضمر الجسم الأصفر وتصبح هى مصدر إفراز البروجسترون ( الذى يجعل الحمل مستمراً).
    3- تنقل العقاقير والمواد الضارة مثل الكحول والنيكوتين والفيروسات من دم الأم للجنين مما تسبب له أضرار وتشوهات وأمراض.
    فترة التكوين الجنينى فى الرحم:
    يمكن تقسيم مراحل تكوين الجنين فى رحم الأم إلى 3 مراحل كل مرحلة منها ثلاثة اشهر كما يلى :
    جدول يوضح مراحل نو الجنين والتغيرات التى تحدث فى كل مرحلة
    اسم المرحلة التغيرات التى تطرأ على الجنين فيها
    المرحلة الأولى
    (1 ، 2 ، 3)
    تشمل الشهور
    الثلاثة الأولى 1- يبدأ تكوين الجهاز العصبى والقلب فى الشهر الأول.
    2- تتميز العينان وتتميز اليدان.
    3- يمكن تمييز الذكر عن الأنثى تتكون الخصيتين فى الأسبوع السادس والمبيضين فى السبوع 12.
    4- يكتمل فى نهايتها القدرة على الحركة والاستجابة.
    المرحلة الثانية
    (4 ، 5 ، 6)
    تشمل الشهور
    الثلاثة الوسطى 1- يكتمل نمو القلب وتسمع دقاته.
    2- يتكون الجهاز العضلى .
    3- تكتمل أعضاء الجسم ويزداد نمو الجسم.
    المرحلة الثالثة
    (7 ، 8 ، 9)
    تشمل الشهور
    الثلاثة الأخيرة 1- يكتمل نمو القلب ويقل معدل نمو الجنين فى الحجم ويستكمل نمو الأجهزة الاخلية .
    2- فى الشهر التاسع تتفكك المشيمة ويقل إفراز البروجسترون ويقل تماسك الجنين فى الرحم استعداداً للولادة.
    3- يبدأ المخاض فى نهاية الشهر التاسع بلإنقباض عضلات الرحم بشكل متتابع فيندفع الجنين خارج الجسم.

    بعد الولادة مباشرة:
    • يبدأ الطفل فى التعامل مع البيئة الخارجية بصرخة مميزة يبدأ على أثرها عمل الجهاز التنفسى.
    • ثم تنفصل المشيمة عن جدار الرحم من الأم وتطرد خارجه وينقطع ورود الدم للحبل السرى .
    • يقطع الحبل السرى ( الذى يربط ثم يقطع من جهة المولود).
    • يعتمد الطفل فى غذائة على لبن الأم الذى يتكون بتنبيه هرمونى من الغدة النخامية إلى الغدد اللبنية فى الثدى ويكون اللبن بالنسبة للطفل بمثابة غذاء جسدى وعاطفى يحميه من الأضطرابات النفسية والعضوية.
    سن الزواج وعلاقته بالتشوهات الجنينية:
    • ثبت علميا أن أنسب سن للحمل هو ما بين 18 – 35 سنة للأنثى.
    • إذا قل أو زاد عن ذلك تعرض الجنين والأم لمتاعب خطيرة كما تزداد احتمالات تشوه الأبناء .
    • كما لوحظ أيضا أن الزواج من رجل مسن يؤدى إلى نفس النتيجة فى الأبناء وتختلف مدة الحمل من نوع لأخر فهى 21 يوما فى الفأر – 150 يوما فى الأغنام – 270 يوم فى الإنسان – 330 يوم فى الماشية – 900يوم فى الفيل.
    وسائل منع الحمل : يتم منع الحمل بعدة طرق:
    1- الأقراص : بها هرمونات صناعية ( استروجين وبروجسترون يبدأ استعمالها بعد انتهاء الطمث وهى تمنع التبويض ).
    2- اللولب : يستقر فى الرحم ليمنع استقرار البويضة المخصبة فى بطانته.
    3- الواقى الذكرى : يمنع دخول الحيوانات المنوية إلى المهبل.
    4- التعقيم الجراحى : بربط قناتى فالوب أو قطعهما فلا يحدث اخصاب للبويضة فى المرأة أو بربط الوعائين الناقلين فى الرجل أو قطعمها فلا تخرج حيوانات منوية عند التزاوج .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 23, 2014 8:55 am