منتديات العلاء للعلوم والأحياء.

نأسف لتأخير تفعيل الأشتراك فى بعض الأوقات يرجى محاولة الدخول بعد فترة بنفس البيانات
لا اله الا الله تحيى القلوب وتغفر الذنوب
اللهم انا نسألك علماً نافعاُ وقلباً خاشعاُ ولساناً ذاكراً وعملاً متقبلاً ودعاء مستجاب
مصر فوق الجميع
اللهم انا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنا
اللهم اغننا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عن من سواك
كل عام وأنتم بخير
جميع المواطنين متساوون فى الحقوق والواجبات فأدى واجباتك لتحصل على حقوقك ** مواطن مصرى **

مكتبة الصور



    التكاثر فى الكائنات الحية / الأساس البيولوجى للتكاثر

    شاطر

    Mr alaa
    مدير المنتدي
    مدير المنتدي

    عدد المساهمات : 190
    تاريخ التسجيل : 24/04/2010
    العمر : 33
    الموقع : طلخا - محافظة الدقهلية

    التكاثر فى الكائنات الحية / الأساس البيولوجى للتكاثر

    مُساهمة  Mr alaa في الخميس سبتمبر 23, 2010 12:11 am




    التكاثر فى الكائنات الحية

    الأساس البيولوجى للتكاثر

    أهمية وظيفة التكاثر للأحياء " بيان العلاقة بين وظيفة التكاثر وباقى الوظائف الحيوية الأخرى بالنسبة للفرد والنوع " .
    (1) معروف أن جميع الكائنات الحية تعتمد على مصادر متنوعة تمدها بالطاقة اللازمة لحياتها على الأرض حتى ينتهى أجلها المحدود على الأرض وتموت.
    (2) ويتعين على جميع الكائنات الحية القيام بهذه الوظائف ( من تغذية وتنفس ودوران وإخراج وإحساس ) الحيوية لكى تنجح فى أن تعيش فترة حياتها المحدودة على سطح الأرض.
    (3) وإذا تعطلت إحدى هذه الوظائف الحيوية فإن الفرد يهلك بسرعة.
    أهمية وظيفة التكاثر للأحياء :
    يتمكن الكائن الحى الذى لا يتكاثر من المعيشة بشكل طبيعى " والدليل على ذلك أن بعض الكائنات التى أزيلت أعضاء تكاثرها تبقى حية بشكل طبيعى ".
    فالتكاثر أقل أهمية عن باقى الوظائف الحيوية الأخرى
    مما سبق يمكن أن نستنتج أن :
    ( أ ) وظيفة التكاثر تعتمد على تأمين باقى الوظائف الحيوية لها وليس العكس.
    (ب) أما وظيفة التكاثر فإنها تؤمن استمرار بقاء الأنواع على الأرض بعد فناء الفرد ولو تعطلت بشكل جماعى فإن النوع ينقرض من الوجود.
    كيفية سعى الأحياء من اجل الاستمرار فى الحياة؟
    أولاً : تبدأ جميع أنواع الكائنات الحية حياتها بالسعى المتواصل لتأمين بقائها كأفراد وذلك بتوفير الطاقة اللازمة لنموها حتى مرحلة معينة فى حياتها .
    ثانياً : ثم تبدأ فى السعى لتأمين بقاءها كأنواع بالتكاثر حيث توجه له معظم طاقاتها وسلوكها .
    العوامل التى يتوقف عليها اختلاف قدرات التكاثر بين الأحياء :
    تختلف وتتفاوت قدرات التكاثر بين الأحياء على العوامل الأتية :
    (1) اختلاف البيئة المحيطة بالأحياء : فالأحياء المائية تنتج نسلا أكبر بكثير من الذى تنتجه أقرانها على اليابسة " لكونها مهدده بالفقد".
    (2) المخاطر التى تتعرض لها الأحياء وطبيعة حياتها : فالكائنات الطفيلية ذات إنتاج هائل لما تتعرض له من فقد أو هلاك فلا تبقى طويلا.
    (3) طول أعمارها أو قصرها : فالأحياء البدائية والقصيرة العمر تكون ذات إنتاج غزير بعكس الكائنات الراقية أو طويلة العمر تكون قليلة الإنتاج فلا تهددها المخاطر بسبب حماية ورعاية الأباء لها ( تناسب عكسى )
    وبصفه عامه يمكن القول أن :
    (1) الأنواع والأفراد التى تعيش الآن تعبر عن نجاح أسلافها فى التكاثر وتخطى المصاعب التى واجهتها عبر الأجيال المتلاحقة.
    (2) الكائنات التى انقرضت كالديناصورات وغيرها من الزواحف العملاقة وكثير من النباتات والحيوانات لم تنجح فى الأستمرار لأنها لم يتواصل تكاثرها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 4:03 pm